ختام “مشروع تعزيز القدرة على استخدام الفنون في الدعم النفسي والاجتماعي للأطفال في المجتمعات الفلسطينية”

اختتم منتدى الفنون البصرية بالشراكة مع مؤسسة الرؤية العالمية مشروع ” تعزيز القدرة على استخدام الفنون في الدعم النفسي والاجتماعي للأطفال في المجتمعات الفلسطينية” والذي تم تنفيذه في ثماني قرى في محافظتي جنين وطوباس. وتمحور الهدف الرئيسي للمشروع حول تعزيز مهارات العاملين والخريجين الاجتماعيين على استخدام الفنون البصرية في الدعم النفسي والاجتماعي للأطفال. وتلخصت الأنشطة المنفذة في المشروع على بناء قدرات 21 ميسرة تعمل في مجال الخدمة الاجتماعية و/او الفنون، على استخدام أدوات الفنون البصرية المختلفة مثل الرسم والصلصال والكولاج بهدف تطبيق أنشطة تفريغ ودعم نفسي لما يقارب 200 طفل/ة في قرى محافظات جنين وطوباس وبالخصوص مسلية، وجلبون، والجلمة، وسيريس، وكفيرت، وام دار والخلجان، وطمون، وعين البيضاء، حيث تم متابعتهم والاشراف عليهم وتقديم الدعم لهم خلال التنفيذ من قبل مدربي المنتدى المتخصصين في هذا المجال. إضافة الى تطبيق جلسات توعوية مع ما يقارب 140 من أهالي الأطفال في القرى المذكورة حول استخدام الفنون البصرية في الدعم النفسي والاجتماعي بهدف تقريب المسافات بين الأطفال والأهل للمساهمة في تحسين وتوطيد العلاقات الاسرية وزيادة أواصر الترابط الأسري في المجتمع الفلسطيني.

ومن الجدير بالذكر انه تم بدء المشروع في شهر اب 2021 بتنفيذ منتدى الفنون البصرية وهي مؤسسة رائدة في مجال الثقافة والفنون البصرية، تهدف الى التطوير المجتمعي في قطاع الفنون للشباب والأطفال والكبار في المناطق الفلسطينية المهمشة والمحرومة ثقافيا في الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية. تأسس المنتدى عام 2002 كمؤسسة أهلية غير ربحية تهتم بتمكين الانسان الفلسطيني ثقافيا وخلق قيادات مجتمعية من خلال الفنون البصرية. كذلك فإن المنتدى يركز جهوده في توظيف الفن كوسيلة للدعم النفسي والاجتماعي والصحة النفسية للأطفال في القرى المهمشة ومواجهة العنف في المدارس، بالإضافة الى تطوير فرص التمكين الاقتصادي من خلال خلق فرص عمل في مجال الفنون البصرية وتطبيقاتها السوقية المختلفة. كما يسعى المنتدى من خلال برامجه المتعددة الى تطوير مهارات وقدرات كل من معلمي المدارس والفنانين الشباب والاطفال والكبار وتنمية قدرتهم على التعبير الحر من خلال الفنون البصرية.