مدرسة الفنون البصرية

ان كنت مهتم بالتسجيل ، اضغط هنا

 

رؤية مدرسة الفنون البصرية:

خلق جيل مبدع وعنصر فعّال في المجتمع من خلال زيادة الوعي الثقافي في الفنون البصرية والتذوق والحس الفني ومهارات الرسم والاعمال البصرية في المجتمع الفلسطيني ليصبح نهج حياة عند الاسر الفلسطينية وجزء لا يتجزأ من التطور المجتمعي.

التدخل الرئيسي للمدرسة:

انشاءت مدرسة الفنون البصرية في العام 2002 لتعليم الفنون البصرية لكافة الاعمار، مُستند على منهاج أكاديمي شمولي تراكمي يعمل على تعزيز قدرات الأطفال واليافعين والشباب والكبار ومعرفتهم في مجال الفنون البصرية بكافة أنواعها.

مدرسة الفنون البصرية:

تعمل المدرسة كحاضنة للإبداع من خلال أساليب تعليمية تفاعلية ممنهجة غير تقليدية من خلال فنانين ذو خبرة وشان في الإنتاج الفني وذو علم وخبرة في مجال التعليم للفئات العمرية المختلفة. تنقسم السنة التعليمية على فصلين تبدأ الأولى من شهر سبتمبر الى شهر ديسمير ويبدأ الفصل الثاني من شهر يناير الى شهر مايو، يلتقي فيه المنتسبين مرتين بالأسبوع لمدة ساعتين الى ثلاثة (اعتمادا على المسار) على مدار أربعة شهور في كل فصل. وتتم عملية التعليم بناء على مسارين:

المسار الأكاديمي:  

مبني على تراكم المعرفة واكتساب المهارات بالتقنيات الفنيّة وتاريخ الفن والمفاهيم الفنيّة والتعرف على الفنانين ومدارس الفن المختلفة من خلال:

6 مساقات أكاديمية: مبني على منهاج أكاديمي متخصص شمولي تراكمي لمدة 3 سنوات (576 ساعات تدريبية) بواقع 96 ساعة كل فصل يلتقي فيها الطلبة مرتين بالأسبوع لمدة 3 ساعات في كل لقاء، يقدَم من قبل فنانين متخصصين وذو خبرة في تعليم الفنون البصرية. وفي مدرسة الفنون البصرية، يتم استضافة فنانين وزيارة معارض وستوديهات فنانين وعمل لقاءات حوارية حول قضايا المجتمع المختلفة وعلاقتها بالفنون كوسيلة للتعبير والتغير والفكر الحر.

  • مرحلة اكتشاف المواهب الفن للفئة العمرية من 5 الى 8 سنوات: ترتكز هذه المرحلة على استخدام الفن لتعزيز قدرات الطفل على الخيال والابداع كوسائل للتعبير وزيادة الثقة، والتركيز، والدقة، والمسؤولية، والعمل الجماعي، وتتطور الشخصية بشكل عام، وان يكون الفن البصريجزء من حياة الطفل اليومية من خلال المهارات والمعرفة التي يتعرض اليها الطفل خلال عملية التعليم التفاعلية في ورشات العمل الفنية.

- مرحلة مبادئ وأساسيات الفن للفئة العمرية من 9 الى 11 سنة: ترتكز هذه المرحلة على اكتشاف مواهب اليافعين في مجال الفنون البصرية، وتطوير مهاراتهم وقدراتهم من خلال إطلاق العنان للتجربة والابداع يتعلمون عبرها على اساسيات الفن ومبادئها والتي ترتكز على مبادئ الخيال والابداع والتعبير بطرق اكاديمية وممتعة، ليصبح الفن التشكيلي جزء من حياته اليومية.

- مسار الهواة: هذا المسار موجه لكل من يرغب بتنمية موهبته في الفن البصري، واكتشاف قدرته من طلبة جامعيين او موظفين او اصاحب مشاريع او شركات او ربات المنازل، بهدف الترفيه او التفريغ او الاستفادة من الوقت على الصعيد الشخصي، ولا يريدون الالتزام بشكل مطول ببرنامج أكاديمي، وهم أيضا للفنانين البصريين و وطلبة كليات الفنون وخريجيهم الذين يرغبون بتعزيز قدراتهم في مجلات محددة وتشمل الرسم بالاكريلك او الزيتـ لطبيعة صامته او مشهد حضري او طبيعي وغيره بالإضافة الى التشريح، المنظور، الخط العربيـ الانيميشن الرسم على الحجر الرسم على الزجاج النحت والخزف.

الأهداف الرئيسية من حيث التدخلات:

  • المساهمة في إعداد جيل مبدع قادر على إنتاج وتوظيف الفنون البصرية ومنتمٍ لهويته الفلسطينية وملتزم بقيم مجتمعه وممكن اجتماعيا واقتصاديا.
  • اكتشاف واستقطاب الموهوبين في الرسم وتطوير قدراتهم ومعرفتهم في مجال الفنون البصرية.
  • توفير مساحة للإبداع والتطور وتعليم الفنون البصرية.
  • التعبير عن الذات والمشهد الاجتماعي السياسي الاقتصادي من خلال انتاج الفنون البصرية وممارستها.
  • استقطاب أمهر الفنانين لتعليم الفنون البصرية
  • اتاحة الفرص التعليمية من خلال تبادل الطلبة وتبادل المدربين مع مؤسسات تعليمية في مجال الفنون البصرية خارج البلاد.
  • المساهمة في تعزيز الوعي لدى الأهل لأهمية تعليم الفنون البصرية لكافة الاعمار ومنذ الصغر.

المخرجات الاستراتيجية الأساسية:

  • زيادة الوعي الثقافي في الفنون البصرية والتذوق والحس الفني في المجتمع الفلسطيني.
  • رعاية الإبداع والمبدعين في مجال الفنون البصرية وتعميم تجاربهم من خلال خلق جيل من خريجي ومنتجي الفنون البصرية لديه الفكر والأداء والانتماء.
  • ان تصبح الفنون البصرية نهج حياة عند الاسر الفلسطينية: زيادة وعي الأهالي بأهمية الفنون في تطور أبنائهم وتشجيع ابنائهم لتعلم الفنون كموهبة او مهنة، وارتياد الاسر للمعارض والجليرهات.
  • المساهمة في توظيف الفنون البصرية كأداة للتعبير والتغير والتنمية والفكر الحر.
  • اثراء الإنتاج الفني النوعي في مجال الفنون البصرية.
  • تعزيز الشراكات مع مؤسسات ثقافية محلية وعالمية بما يساهم في رفد القطاع الثقافي الفلسطيني.
  • تعزيز الهوية الوطنية وتوصيل الحكاية الفلسطينية من خلال ممارسة الفن والإنتاج الفني.
  • الاستمرار في تطوير المناهج التدريسية بالمواكبة مع تطورات الفنون البصرية على المستوى العالمي والعربي.

 الفئات المستهدفة :

  • طلبة المدارس في المراحل الدراسية المختلفة من عمر 5 الى 18 سنة.
  • طلبة الجامعات والكليات والمعاهد من كلية الفنون وغيرها
  • الأمهات العاملات وربات البيوت.
  • المتقاعدين والمتقاعدات.
  • الهيئات التدريسية والإدارية في مراحل التعليم المختلفة.
  • المؤسسات التعليمية الثقافية الحكومية والأهلية.
  • المجتمع المحلي، بما فيه الأهالي والاسر الفلسطينية.

 

ان كنت مهتم بالتسجيل ، اضغط هنا

 

بامكانك التقدم لطلب منحة دراسية من هنا