منتدى الفنون البصرية ينظم المعرض الأول في الفنون الرقمية

نظم منتدى الفنون البصرية يوم السبت 25/9/2021 المعرض الأول في الفنون الرقمية في الحديقة التكنولوجية الفلسطينية الهندية وذلك ضمن برنامج التمكين الاقتصادي عبر الفنون. وقد اختُتم المعرض بتخريج 58 طالب وطالبة من دورات المنتدى المتخصصة في مجال الرسوم المتحركة ثنائية وثلاثية الأبعاد، والواقع الافتراضي والمعزز، وتصميم المحتوى الفني على مواقع التواصل الاجتماعي، ودورة ريادة الأعمال والعمل الحر والشركات الناشئة.

ويأتي هذا المعرض بعد سنتين من العمل ضمن مشروع التمكين الاقتصادي للشباب من خلال الفنون وبدعم من شريك المنتدى الاستراتيجي مؤسسة دروسوس. هذا وتخلل الحدث، عرض لمشاريع صغيرة في مجال الفنون الرقمية والفن التشكيلي لتسعة مجموعات من طلبة المنتدى. وتم تقييمها من خلال لجنة تحكيم متخصصة تألفت من السادة محمد عموس، ووحيد زهران، وعلاء علاء الدين. وكانت المنافسة كبيرة من حيث الفكرة والعرض والجدوى الاقتصادية والاجتماعية، وانبثق عنها فوز ثلاثة مشاريع ريادية. وقد حصل الطلبة حنين شعبان ويسار منصور وفاطمة عديلي على منحة بقيمة 5000 دولار عن مشروع ساكورا للمطبوعات المستوحاة من الثقافتين الكورية واليابانية. فيما حصل الطالب نادر أسمر على تمويل بقيمة 3000 دولار عن مشروعه نادر أرت المتخصص في انتاج اللوحات الرقمية. وحصلت الطالبة جهاد أبو الحاج على المنحة الثالثة بقيمة 3000 دولار عن مشروعها جهاد ارت والمختص بالرسم على الخشب.

وبينت المديرة التنفيذية لمنتدى الفنون البصرية ديما إرشيد في كلمتها، أن المنتدى وفر منح دراسية لأكثر من 45 شاب وشابة من مختلف محافظات الضفة الغربية للالتحاق بدورات متخصصة في الفنون الرقمية في بيئة حاضنة للإبداع الرقمي والفني. ولتحقيق ذلك تم تأسيس مختبر الفنون الرقمية للمنتدى واستقطاب أمهر المتخصصين في هذه المجالات لتدريب الدورات. وأضافت إرشيد أن دورة ريادة الاعمال التي توفرت للطلبة ركزت على مجال التوظيف، والعمل الحر، وتأسيس مشاريع صغيرة، والتشبيك مع شركات ومؤسسات السوق المحلي والعالمي؛ خاصة بوجود تعطش لهذه المهارات والتقنيات غير المتوفرة  وحجم الطلب عليها عال. وأوضحت أنه في الوقت الحالي يجري تدريب 30 طالب وطالبة جدد موزعين على دورتي الرسوم المتحركة ثنائية الابعاد، والرسوم المتحركة ثلاثية الأبعاد. بالإضافة الى توفير فرصة الالتحاق بدورة الرسم القصصي التي ستبدأ في بداية الشهر القادم، ودورات أخرى في ريادة الاعمال والفنون الرقمية في العام 2022.

من جهته، أكد مدير البرامج في مؤسسة دروسوس المهندس وحيد زهران في كلمته، أن برنامج التمكين الاقتصادي من خلال الفنون الرقمية جاء استجابة لطلب السوق المحلي والعالمي بما يتوائم مع استراتيجية مؤسسة دروسوس في ايجاد فرص العمل وتمكين الشباب الفلسطيني اقتصاديا في مجال الفنون.

يُذكر أن منتدى الفنون البصرية هي مؤسسة غير ربجية تأسست عام 2002، وتسعى نحو المساهمة في تشكيل مجتمع واعٍ بثقافته وهويته، يؤمن بدور الثقافة والفنون في نهوض الامة وتنميتها، ويسعى الى ذلك من خلال برامجه الخمس: 1. برنامج تعليم الفنون البصرية، 2. برنامج التمكين الاقتصادي للشباب من خلال الفنون الرقمية، 3. وبرنامج الدعم النفسي والاجتماعي باستخدام الفنون 4. وبرنامج التوعية المجتمعية من خلال الفن 5. وبرنامج الضغط والمناصرة. ويعمل المنتدى في جميع مناطق الضفة الغربية بما فيها القدس، وقد لامست حياة أكثر من 20,000 شخص منذ تأسيسه ليومنا هذا.